الصدفة المباركه

2018-09-09 03:17:47 اقلام و اراء ...







 



بقلم: دنيا كامل



 



أجلس وحيدة في ركن هذه الحجرة الواسعة أسرح
بخيالي في ماضٍ بعيد ولكن أقرب ما يكون لقلبي من حبل الوريد ..وقتما كنت أبتسم فيه
ابتسامة صادقة من القلب تملؤها الاحلام
...



في هذا الوقت كنت أري فتاة صغيرة ذات شعر أسود
طويل يتطاير مع الهواء ...ويكتب معه أروع القصائد تصفك يا ذا الابتسامة الكلاسيكية
...



وها أنا أقف الآن أمام المرآة أري انعكاسات لا
حسر لها من الشعيرات البيضاء تغزو رأسي ...بعد مرور أعوام كثيرة ..تكتب فيها
الخصلات البيضاء الكثير من الذكريات لنا معاً ...يالها من ذكريات قيمة ...لن
تفهمها سوي ......الخصلات البيضاء
 



تبدأ قطرات المطر السقوط علي النافذة فإذا بيدي
تحمل القلم  وتبدأ تسطر الكلمات التائهة التي تبحث عن ملهمها
...



تبحث في الأوجه قد تأتي الصدفة المباركة 



الصدفة التي أنتظرتها كثيرا ...ولا تأتي ..تنتهي
الفصول ..وتسقط أوراق الشجر ولا تسقط ذكراك من عقلي ...لن أقول قلبي ...فالقلب قد
أوجعه الفراق ولا يريد التذكر
...



القلب منغلق ولكن العقل يسير بسرعة يريد أن
يقابل من الاوجه الكثيرة
...



ولن يوقفه شيء حتي تأتي الصدفه ويصل إلي ما يريد
فأنت لا تعلم مدي طموح هذا العقل



طموح جامح يطير مثل الصقر له أعين ثاقبة تلتقط
الفريسة من بعيد ويبدأ الهجوم
... 



الهجوم علي الفرص المتاحة حتي يصل إلي أعالي
السماء ، يصل إلي النجاح الذي لم يحلم به يوما حين كان بجانبك ...هنا يكمن السؤال
كيف له أن ينتظر الصدفه وهو محلق في السماء الواسعة  !!



 




















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده





افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق