وفاة أحد أعلام الموسيقى الجزائرية

2018-09-12 08:57:34 فن و سينما ...






يعتبر رشيد طه أحد الفنانين الذين ساهموا في إشعاع موسيقى الراي على المستوى العالمي، فهو ابن لعائلة جزائرية هاجرت نحو فرنسا في مطلع الستينات للإستقرار بباريس، و بعد معاناةمع الهجرة و متاعبها شق الفنان مساره بإنشاء مجموعة فنية مع بعض من أصدقائه تحت إسم "بطاقة إقامة" لعزف الموسيقى في النوادي الباريسية الصغيرة، و كان للعوامل الإجتماعية و الثقافية التي نشأ فيه الفنان دورا هاما في تحديد توجهه الموسيقي، و أيضا في تأطير رؤيته السياسية بخصوص القضايا التي يعاني منها المسلم في بلاد الهجرة من فقر و عنصرية وتهميش. و من بين الأعمال التي ميزت مساره الفني هو إعادة إحيائه لإحدى روائع الفن الجزائري و هي أغنية "يارايح وين مسافر". وسبق للفنان ان أدلى بتصريح يقول فيها "في البداية حاولت تقديم أسلوب الروك العربي". أما في عام 1999 فقد قرر الفنان استكمال مسيرته منفردا، و انفصل عن مجموعته، ليقدم بعد ذالك على إدخال الرقص على أسلوبه الموسيقي، ما تمخض عنه ألبوم "صنع في المدينة" عام 2000، حيث قام بتسجيله في باريس و لندن و مراكش، ليعكس بذلك مدى تجذر التراث المغاربي الموسيقي في وجدان الفنان وحياته.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده





افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق