الزيادة السكانية نقمة ام نعمة

2018-07-01 23:19:24 اقلام و اراء ...





تشتكى دول العالم الثالث من تزايد عدد السكان بها وتعتبر هذه الزيادة السكانية سبب من اسباب تخلفها وتراجعها وتعتبرها ام الازمات التى تبحث لها عن حل بينما نجد دول اخرى وخاصة المتقدمة تعدها من اهم ثرواتها التى يجب استغلالها

فهل الزيادة السكانية هي نعمة أم هي النقمة بعينها؟ البعض يراها كارثة ان عجزوا عن استغلالها.. والبعض يراها خيراً ان احسنوا ادارتها وتشغيلها.. وأمامنا أمثلة عديدة..

هذه هي الصين التي لا يعرف أحد بالضبط عدد سكانها.. لأن هذا العدد يتغير كل ثانية وليس فقط كل دقيقة!! وما عندي من مراجع يقول ان عدد سكانها الان يزيد علي 1500 مليون إنسان، أما الهند فإن عدد سكانها يزيد علي 1300 مليون،

ولكن المؤكد ان الصين التي لم يكن عندها ما يغطي غذاء كل هذا العدد.. نجحت في توفير الطعام لشعبها.. بعد ان كان يأكل كل ما يمشي فوق الارض وتحت الارض.. وبسبب تزايد السكان تفوقت الصين اقتصادياً حتي اصبح اقتصادها اكبر من الاقتصاد الامريكي.. وتفوق - في المتوسط - علي الاقتصاد الألماني وفاق أي تقدم في الاقتصاد الياباني الذي كان حلم أي شعب آخر..

سُئِل  الرئيس الصيني ذات يوم (عندكم مليار فم يطلبون الطعام يومياً فكيف ستوفرونه لهم؟!) فأجاب (تذكروا أن عندنا 2مليار يد مُنتِجه !)

هذا الرد يُمثل الفلسفه والمنهج الذي  إنتهجته حكومة الصين لمواجهه زيادة السكان.

وهذا عكس ما كانت عليه الصين سابقاً  فى عهد  قائد ثورتها ماوتسي تونج الزعيم الشيوعي والتاريخي للبلاد الذي كان يٌحس أن تلك الزياده ربما تمثل عبئاً ثقيلاً,فقال ذات يومٍ (مرحباً بالحرب  فلو أكلت مائه مليون أو أكثر فسنكون مُمتنين لها )

هذه هو الفرق فى رؤية الصين للزيادة السكانية  بين انها ازمة فى الماضى وانها نعمة يجب استغلالها فى الحاضر

تجربة الصين جديره بالتأمل وبالتقليد لمن كان له قلب أو ألقي السمع وهو شهيد,فلو إلتفت لها المسؤلون فى العالم الثالث الذين يلطمون الخدود ويشقون الجيوب وبالاخص مصر

لم تضع الحكومات في حُسبانها أن هذه الثروه البشريه يُمكن إستغلالها أحسن إستغلال

وماذا فعلت الصين ؟؟؟؟

ارأتلقياده الجديده رأت أن زيادة السكان هذه مكسب للبلاد إن أُحسِن إستغلالها ,وأن هذه العماله لو وُظِفت بطريقة منظمه وعلميه لأدخلت ثروه للبلاد لا تقدر ,وقد كان

1,دربوا تلك العماله ,وخصصوا لكل منطقه صناعه معينه أو سلعه معينه يبرعون في صناعتها ويعمل فيها الجميع ,

2.أعطوا للعامل الصيني مايقارب دخله لو هاجر للخارج ,

3. فتحوا باب المنافسه ,وجعلوا الربح بقدر العمل وليس بقدر الحاجه ,

4. فتحوا الباب للإستثمارات الخارجيه التي وجدت في العماله الصينيه المُدربه والرخيصه نسبياً مقارنة بالعامل ألأمريكي أو ألأوربي  ضالتها ,وفرصه لزيادة التوزيع بالخارج ,

فأصبحت الصين تنتج كل شئ لكل بلدان العالم بما يناسبها ,حتي أنها صنّعت وصدّرت للبلاد ألإسلاميه سجاجيد الصلاه وسبح الأذكار وساعات ومنبهات الآذان,وحتي فوانيس رمضان التي تغني ألأغنيه الشهيره (وحوي ياوحوي)؟!,وارتفع دخل المواطن الصيني من 150 دولار إلي 6400 دولار أي أكثر من 110 ألآف جنيه  مصري ,فلو ضربته في مليار وثلاثمائه ألف لصار رقماً مهولاً,و أرتفع ألأحتياطي النقدي إلي أكثر من ثلاثه تريليون دولار ,وصار ألأقتصاد الصيني أعلي معدل نمو في العالم ,وثاني أكبر إقتصاد في  بعد الولايات المتحده ,

ولم ينس الصينيون أن يحاربوا الظاهره التي تقسم ظهر البلاد والعباد وهي ظاهرة الفساد ,فوأدوها في مهدها ولم يتركوا لها فرصه للنمو والإنتشار ولم يبرروها بأن الفساد منتشر في العالم كله ,وأن عددنا كبير فلا يضيرنا أن وُجِد فينا بعض الفاسدين,بل سنوا قوانين في منتهي الشده منها الإعدام لمن ثبتت عليه الرشوه ,أو ألإهمال المتعمد والذي يؤدي إلي ألإضرار بالغير كما حدث في قضية ألبان ألأطفال التي أدت  لموت 18طفلاً فتمت محاكمة كل من ساهم وشارك في هذه الجريمه وإعدامهم في محاكمه لم تستغرق يومين ,في محاكمه ناجزه وسريعه وحاسمه.

فهل نضع تجربة الصين التي حولت كثرة السكان إلي غول ونمر إقتصادي يغزو العالم بحسن التخطيط والشفافيه .

ونحن نتميز بوجود شريحة كبيرة من الشباب الذين يمكن استغلالهم من خلال

1- تدريبهم تدريباً راقياً  ,خاصة أن أكثر من نصف هذا العدد من الشباب الذي مافتأ يسعي للخروج من البلاد بأي صوره ,لكن يعوقه قلة الكفاءه ونقص التدريب حتي في المهن التخصصيه كالطب والتمريض وغيرها.

2- محاربة الفساد بكافة اشكاله وسن قوانين جازمة تحاسب كل المفسدين

الزيادة السكانية نعمة فهل نستطيع استغلالها ؟؟؟؟؟؟

 













نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده




افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق