الطلاق آفة العصر ما السبب

2018-05-07 12:00:35 اقلام و اراء ...






ازدادت فى الفترة الاخير ظاهرة الطلاق بشكل خطير ومخيف مما ييحذر من
وجود كارثة اما باسباب ظاهرية او اسباب غير واضحة



، وقد أجرت الأبحاث في نسبة عدد حالات الطلاق الواقعة علي مستوي العالم
العربي ، وقد أخذت مصر رقم واحد في هذه النسبة التي أصبحت أسلوب حياة نتعامل به مع
بعضنا البعض ألا وهو “الطلاق



حيث وصلت نسبة الطلاق فى مصر أعلي من نسبة العنوسة ونسبة الزواج



فحالات الزواج في مصر لعام 2017 والتي وصلت
(938) ألف حالة زواج، بينما وصلت نسبة الطلاق لعام 2017 " 710 ألف" حالة
طلاق



وأعلن قطاع الأحوال المدنية بوزارة
الداخلية أن 20 ألف حالة طلاق تقع بين الأسر المصرية في الشهر الواحد



فما اسباب ظهور هذه الظاهرة الخطيرة



يمكن تلخيص اهم الاسباب فى التالى



- التكنولوجيا وبالاخص  السينما والانترنت



فالسينما بما فيها من علاقات ومفاهيم خاطئة للعلاقات من وجود خيانات
فيها والحب الافلاطونى وغيرها من المشاهد التى تجعل كلا الطرفين من الزوجين
يتخيلون مفاهيم خاطئة للزواج او للحب من عدم وجود مشاكل او تلبية جميع المتطلبات
وغيرها من المفاهيم التى تغرسها السينما فى عقول الناس مما يختلف كلياً او جزئياً
مع الواقع مما يزيد الخلافات و مع تطور التكنولوجية ووسائل الاعلام والتواصل
الاجتماعى فلم يعد يخفى على أحدٍ  الخيانات
الزوجية “من الطرفين” التي تحدث على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يكتشفة الطرف
الآخر، ومع عدم وجود تواصل مباشر بين الزوج والزوجة  وهو ما ينتج عنه الطلاق أو طلب الخلع



 



إصدار قانون الخلع



وهذا ما زاد البلاء طينى فقد اصبحت بعض النساء يتعالون على ازواجهم
ويهددونهم بالخلع مما جعل البيوت متشرذمة ومقلوبة مما يزيد المشكلات ويزيد حالات
الطلاق



إضافة إلى تغيير نظرة المجتمع إلى مفهوم الطلاق، ولا سيما المرأة
المطلقة، الأمر الذي شجّع الكثير من النساء على طلب الطلاق أو الخلع، بعدما كان المجتمع
يدين المراة المطلقة في الماضي



ومن اهم الاسباب ايضاً اجبار الفتيات على زواج معين دون رضى منهم مما يجعلهم يعيشون بشكل اجبارى دون اختيار فتنكد على زوجها وعلى
نفسها مما يتسبب فى النهاية للوقوع فى الطلاق والانفصال وقد ساهمت العلاقات بآخرين
والتي سبقت مرحلة الزواج بقدرهام في زيادة نسب الطلاق؛ حيث يبقي التوجس من كلا
الطرفين مستمرا لما بعد الزواج، وقد يزيد الشعور بالشك في سلوكيات الزوجين من تشعب
المشاكل الأخرى حتى ينتهى الأمر بالانفصال فقد تكون الفتاة تحب احد الاشخاص وارادت
الزواج منه ولكن اهلها اجبروها على الزواج باخر فتصبح منقسمة بين ان تؤدى دورها مع
زوجها او تبقى على حبها القديم وهذا يوقع فى الكثييير من الازمات والمشاكل



ومن ضمن الاسباب ايضاًإفشاء الأسرار الزوجية وكذلك تدخل الأهل والأصدقاء بتفاصيل
الحياة الزوجية وغيرها من الاسباب



وبذلك يتضح أن أسباب وقوع الطلاق حتى على مستوى الأسباب الظاهرية قد
اختلف كثيرًا عما كان عليه في الماضى، وأن الوقوف الفعلى للمواجهة الصحيحة لتلك الظاهرة
ربما لا تجدي معه أن يكون الطلاق شفهيا أم مسجلًا، وإنما علينا العمل لإعادة الأصل
الثقافي للمجتمع المصري، وإعادة بث القيم الأخلاقية فيه، وحماية شبابه من المخدرات
.



















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده



افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق