x

 

ظاهرة محمد صلاح...... كيف تحقق وهل من مزيد

2018-05-14 11:48:19 منوعات ...






محمد صلاح، اللاعب المصري
العربي لاعب فريق ليفربول الإنجليزي، أصبح ظاهرة بكل معنى الكلمة. ليس فقط
ظاهرة كروية، وإنما اجتماعية وسياسية أيضا.

فصلاح استطاع أن يغير الصورة
النمطية التقليدية السلبية السائدة في بريطانيا عن الإسلام والمسلمين، ليس
فقط في أوساط جماهير كرة القدم، وإنما بالنسبة إلى المجتمع بصفة عامة.


وبفضله، تراجعت إلى حد كبير المشاعر والتصرفات العنصرية في أوساط جماهير كرة القدم وفي المجتمع البريطاني.



محمد صلاح ومعه زملاؤه المسلمون الذي يلعبون
في الدوري الإنجليزي، استطاع أن يغير نظرة المشجع الإنجليزي إلى الإسلام
بشكل عام. وكمثال على هذا التغيير، الأغنية التي يرددها مشجعو نادي ليفربول
والتي تقول: «إذا كان جيدا بالنسبة إليك فهو جيد بالنسبة إلي.. إذا سجل
أهدافا أكثر فسأصبح مسلما أيضا.. هو جالس في المسجد.. هذا هو المكان الذي
أريد أن أكون فيه».

صحيح أن محمد صلاح ليس أول عربي أو مسلم أو حتى مصري يلعب ضمن فرق كبيرة في الغرب لكنه تحول فعلا إلى ظاهرة لكونه عربيا ومسلما

فلماذا نجح محمد صلاح واصبح ايقونة النجاح لكل الشباب ؟؟؟ هذا السؤال يطرح الكثير ولهذا نحاول الاجابة عليه فى هذا المقال

نجح محمد صلاح لعدة اسباب اهمها:

1- امتلك الموهبة فأحسن استغلالها.. وصاحب الموهبة الأخلاق والدين..

2- مثابرته في عمله كلاعب كرة قدم، وحرصه الشديد على بذل كل جهد من أجل تحقيق الإنجاز في هذا المجال.

3- كل لاعب سقف طموحه الأهلي او الزمالك او ان يحترف فى اى نادى خارجى ولكن صلاح تجاوز هذا السقف

4-  لم ينسي بلده واهله ولم ينسلخ عنهم ويشهد له مايقدمه لأهل بلده فحافظ علي جذوره ولم يتملكه شيطان الشهرة

5-  وجود صلاح في الخارج اتاح له الانطلاق بعيداً عن اعلام متخلف وغيرة وحقد
انصاف الموهوبين بل وأصبحت شهرته مصدر دخل لكل من تعامل معه.

6-  اعتزازه بإسلامه وحرصه على أن يقدم نموذجا
طيبا للعربي المسلم. السجدة التي يحرص عليها صلاح بعد إحرازه أي هدف، ليست
مجرد احتفال بإنجازه، لكنها تحمل رسالة طيبة وصلت بالفعل إلى جماهير كرة
القدم والمجتمع.. رسالة مؤداها أن السجود والصلاة يرتبطان بالعمل والإنجاز،
وليس بأي معان سلبية. وأيضا حرصه على الذهاب إلى المسجد لأداء الصلاة.



اما في مصر او العالم العربي فنفتقد لمثل هذا الفكر..بقي تساؤل واحد.. هل
انتهي في مصر عصر العباقرة في اي مجال.. لماذا لانجد عبقريا يشد انظار
العالم بعد جيل العمالقة امثال مشرفة وطه حسين والقوة الناعمة امثال ام
كلثوم وعبد الوهاب.. لماذا نفتقد امثال الشعراوي.. لماذا لا تسطع النجومية
الا اذا خرج الموهوب من مصر.. امثال مجدي يعقوب او عمر الشريف او زويل
وآخرهم صلاح.. هل نحن الذين نقتل طموح الموهوبين ام ان السعي وراء لقمة
العيش لم يترك للموهوب فرصة للانطلاق.. ام هو التعليم المتخلف والروتين
العقيم وإسناد الامر لغير اهله..والله يا صلاح بقدر مازرعت فينا الفرحة
وبقدر ما اعطيت هذا الجيل من امل وبهجة.. بمثل هذا القدر.. اثار كل هذا
فينا المواجع..


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده





افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق