خطر يغزو أسواقنا.. يؤدي إلى العمى

2018-04-08 11:00:45 صحة ...






تعج أسواقنا بمختلف المدن والمناطق بالبضائع المقلدة التي أصبحت ملاذا
للمواطنين في ظل الغلاء الذي ألقى بظلاله على مختلف أنواع السلع والخدمات،
وبهذه الحالة قد يقع المواطن ضحية لبضاعة ضررها يفوق نفعها بكثير.

ومن
بين البضائع الرديئة التي غزت محلات الأكسسوارات والأكشاك في أسواقنا،
نظارات شمسية مقلدة تباع بأسعر رخيصة مقارنة مع غيرها ذات المنشأ المعروف،
لكنها قد تصيب مرتديها بالعمى، وفق إدارة الخدمات الصحية طرابلس.

وحذرت
الإدراة المواطنين من شراء هذه النظارات أو ارتدائها، مبينة بصفحتها في
“فيسبوك”، أن النظارات المقلدة لا يتوفر فيها الشروط اللازمة لحماية العين
مثل وجود مواد خالية من الشوائب العدسات، الأمر الذي يؤدي إلى تشوش الرؤية
وتعب العين، ومع مرور الوقت قد يؤدى هذا الأمر إلى الإصابة بالمياه
الزرقاء، ويزيد ذلك الأمر من كمية الأشعة البنفسجية داخل العين.

وزادت
إدارة الخدمات الصحية أن النظارات الشمسية المقلدة لها القدرة والفاعلية
فى الإضرار بشبكية العين، ومع العرق وارتفاع درجة الحرارة تؤثر على العين
وتضعف الإبصار وتسبب ألما وصداعا، واتساع العين، وتدخل أكبر قدر من الأشعة
عليها فتؤدى إلى فقد الإبصار. وعلى المدى البعيد تسبب ازدواجية بالرؤية،
تمهيدا لفقد الرؤية بالكامل.

وتتضاعف الخطورة، وفق إدارة الخدمات
الصحية، بوجود نظارات مقلدة خاصة بالأطفال، والتي تباع في المحلات
والأرصفة، ويقوم الأهل بشرائها لأطفالهم مما يعرضهم لخطر كبير يصل إلى
احتمال إصابتهم بالعمى.

ويتطلب هذا الخطر مجابهة حقيقة ووقفة جادة من
كل أجهزة الدولة بداية من منع استيرادها ودخولها للبلاد، ثم القيام بحملات
صارمة لإفراغ أسواقنا منها، وتوعية المواطنين بخطرها وما قد تسببه لنا من
أذى.


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده





افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق