عنبر الموت

2018-04-25 19:11:43 قصص و حكايات ...






انا دكتورة نرمين لسه منقولة جديد لمستشفى الأمراض النفسية والعصبية أو زي ما كتير من الجهلة بيقولوا
" مستشفى المجانين " أنا عندي 40 سنة ومتزوجة أو ماظنش انها مش هتفرق كتير في اللي عايزة أحكيه النهاردة ..
زي ما بيقولوا ان انا دكتورة شاطره جدا في المجال بتاعي علشان كده قرروا ينقلوني من المستشفى بتاعتي لمستشفى جديدة وخصوصا علشان اكون في "عنبر الموت " ...
أظن اني مش محتاجة احكيلوا كتير عن نفسي قد ما انا محتاجة اتكلم شوية عن عنبر الموت .. العنبر ده سموه بالاسم ده عشان الحالات اللي اتوفقت فيه اثناء علاجها ومحدش عارف لحد دلوقتي ايه السبب والغريب أكتر الطريقة اللي بيموتوا بيها وبيدعي مدير المستشفى انهم هما اللي بينتحروا بنفس الطريقة ..
طيب هنفترض ان كلهم بيموتوا بنفس الطريقة كنوع من الجنون او الصدفة بس ليه بيكون نادر لما تلاقي جثة مريض !! ومن هنا ده دوري اني اشرف ع المرضى بنفسي واشوف ايه اللي بيحصل في المستشفى دى بالظبط ..
خلوني دلوقتي اوصفلكم شكل المستشفى والعنبر بالأخص .. المستشفى قديمة جدا مبنية تقريبا من سنين و بتتكون من دورين ودور أرضي وبدروم كبير متقسم على شكل عنابر حوالى 15 عنبر واللي طبعا من ضمنهم عنبر الموت .. عايزة أقولكم ان الحيطان نفسها بايشة والدهان واقع والاضاءة في المستشفى كلها ضعيفة و بليل بتكون أشبه بالبيوت المسكونة .. والممرضات والعاملين كلهم ساكتين أغلب الوقت محدش بيتكلم مع حد ونظراتهم ليا بتخوفني ..
مدير المستشفى القديم مات من 15 سنه ويقال انه مات هو و الممرضات اللي معاه في عنبر المو ولحد دلوقتي مافيش اثر لجثة أي حد منهم.. 
كالعادة بيكون أول أسبوع ليك في بداية أي شغل هو احسن اسبوع اذا كان من ناحية المدير او الممرضين او العاملين في المستشفى ففي خلال الأسبوع ده كل حاجة كانت ماشية تمام ومفيش أي مشكلة غير شوية خوف من شكل المكان وقولت مع الوقت عيني هتتعود على شكله ..
المفروض ان شغلي من الساعه 10 لحد الساعه 3 وساعات بتأخر ل 4 العصر لكن كان في يوم عندنا حالة طارئة بتعاني من مرض نادر ولازم أقعد اكتر من 6 ساعات اضافية مع الحالة أو ممكن يموت نفسه وفي نفس الوقت نسيت اعرف أي حد اني هكون في عنبر الموت كل المدة دى ..
المستشفى أساسا بتخلص شغل وبتكون فاضية تماما من كل الزوار و الدكاترة ماعدا بس الممرضين والعاملين الساعه 5 المغرب ومفيش أي فترات مسائية والعمال بيضلموا كشافات المستشفى الداخليه وبتكون الاضاءة بليل ضعيفة جدا ...
الساعة دلوقتي 9 بليل والمريض خلاص نام وقولت هجيله الصبح وللأسف كنت بساعد نفسي لان الممرضة اللي معايا جالها ظروف في البيت وكانت لازم تمشي فكنت لوحدي كل ده .. خدت شنطتي ومشيت علشان اروح اوضتي واغير وارجع البيت بس حسيت بصوت رجلين نازلة من ع السلم للبدروم .. مش عارفة ايه اللي خلاني استخبى واشوف اللي نازل من ع السلم ده نازل فين وهيروح يعمل ايه ...
لقيت مجموعة ممرضات حاطين مريض على الترولى وماشيين بيه ناحية عنبر الموت وفي دكتور ماشي وراهم بس معرفتش احدد شكله لانه كان لابس الكمامة .. كانوا رابطين المريض من ايديه ورجليه وهو بيصوت بأعلى صوت عنده .. دوري كا دكتورة حتم عليا اني اقوم انقذ المريض ده او حتى اشوف هيعملوا فيه ايه بس ثبت مكاني من اللي شوفته .. المريض والممرضات والدكتور عدوا من باب العنبر وهو مقفول .. عدوا منه كانهم هوا
في اللحظة ديه الدكتور وقف ونزل الكمامة وبص ورا وشوفت وشه .. ده مدير المستشفى القديم وأكيد دول الممرضات بتوعوا .. سمعت أصوات صراخ كتيرة اوي جاية من العنبر جمدت قلبي وقومت اتسحبت من جنب العنبر علشان اشوف بيعملوا ايه .. لقيتهم حاطين المريض في نص الأوضة و مدير المستشفى القديم بيعمله عمليه وكل الممرضات واقفين جنبه والمريض بيصوت وحتى المريض اللي كان معايا في العنبر مصحيش ولا أكن في أي حاجة ..
بس المشرط تقريبا وقع من الدكتور وده عصبه جدا ولقيت السراير كلها بتطير في الجو وبتتخبط في الحيط لوحدها و من كتر خوفي صوت باعلى صوتي وده خلى كل اللي في الأوضة يبصوا عليا مره واحده وبدأت الممرضات تتحرك ناحية الباب سبت كل حاجة ورايا وجريت ناحية السلم بس وانا بجري وطالعه ع السلم ممرضة من الممرضات مسكت رجلي .. عنيها كانت بيضة تماما وبوقها بيوسع بطريقة غريبة حاولت افلت من ايديها ونجحت فعلا وكملت جري لحد مارجت من المستشفى في ظل صويت وخوف شديد ومحدش حس بيا اطلاقا ..
روحت البيت وانا خايفة ومش بنطق وخدت أجازة من المستشفى لمده اسبوع طبعا أي حد مكاني دلوقتي هيسيب المستشفى واستحالة يرجعلها تاني بس انا كان عندي فضول المره دى وجرأة اني اعرف ايه اللي ممكن الاقيه تاني .. اول ما الاجازة خلصت روحت المستشفى تاني وحكيت لمدير المستشفى على كل اللي حصل بس المدير مكانش مديلي أي اهتمام خالص كأنى مش بتكلم وبعد ماخلصت كلامي كله قالهى بمنتهى البرود " يا دكتورة نرمين متخليش شغلك مع المرضى يأثر عليكي " .. قولتله باستغراب يعني حضرتك مش مصدقني .. رد عليا بمنتهى البرود معلش معايا مكالمة دلوقتي واتكلم في التليفون .. قومت من ع المكتب وانا منهارة وحاسة ان انا اللي غلط وروحت قعدت في المكتب بتاعي ..
-دخلتي ممرضة قديمة في المستشفى ووشها باين عليه الخوف قالتلي وهي قلقانة " حضرتك انا عايزة احكيلك عن حاجة ممكن ؟ " قولتلها وانا باصة في الورق معلش والله دلوقتي انا مش فاضية ومش مركزة ممكن وقت تاني .. لاقتها بتقولي بسرعه " حاجة بخصوص اسبوعع فات " سيبت الورق وفضلت بصالها باستغراب !! انتي تعرفي حاجة ع.... قاطعتنى و قالتي انا عايزة احكيلك على اللي حصل معايا بس متقوليش عليا مجنونة .. قولتلها طبعا احكي
انا شغالة في المستشفى هنا من ايام المدير القديم وقعدت معاه فتره قبل ما يموت والمدير الجديد يمسك مكانه .. المدير كان منبه علينا كلنا ان محدش ينزل البدروم وخصوصا عنبر المو ت غير الممرضات بتوعه وكان على طول بيعمل عمليات فيه واغلب الايام بيبات في العنبر ده .. وطبعا مكانش حد يقدر ينزل البدروم حتى لو هيتنضف كانت الممرضات بتوعه بس هما اللي بينزلوا وكنا بنخاف منهم وهما عمرهم ما كلمونا ...
في مره كانت بنتي معايا في المستشفى وكنت سيباها تلعب جنبي راحت دكتورة نادية طلبت مني اني انضف المكتب فقولت لبنتي انها تفضل في مكانها وانا كلها 10 دقايق وهاجي المهم روحت ونضفت بسرعه ورجعت علشان اشوفها ملقتهاش ومره واحده سمعت صوتها بتصرخ من البدروم .. جريت عليها وانا خايفة وفي اللحظة اللي نزلت فيها سمعت صوتها جاي تاني من عنبر الموت في اليوم ده الدكتور مكانش موجود فتحت الباب واللي كان مقفول جامد ومعرفش بنتي عرفت تفتحه ازاي
دخلت العنبر واتفاجئت من اللي شوفته لقيت دم كتير اوي ع الأرض وشموع حوالين الحيطة نصها مولع والنص التاني عليه خيوط عنكبوت ورسومات شكلها غريب ع الحيطة وف نص الأوضة بالظبط محطوط جمجمة انسان .. صوت باعلى صوتي وناديت على بنتي بس مش بنتي اللي ردت عليا .. اللي رد عليا صوت راجل تخين جاي من صوت بنتي اللي عمرها 13 سنه وبنتي وقفت فجأة في نص الأوضة وعنيها الاتنين لونهم اتحول للون الأبيض وفضل الصوت ده يكلمني وفاكرة قالي ايه بالظبط " قالي مش هتشوفي بنتك تاني " وبنتي اختفت ومعرفش انا خرجت من العنبر ازاي كل اللي اعرفه اني لحد دلوقتي بنتي ضايعه ..
طبعا فضلت اهدي فيها لانها انهارت من العياط بس في نفس الوقت كنت فرحانة اني طلعت مش كدابة واني مش بخرف وكل اللي شوفته حقيقة .. وحكيت للست على كل حاجة حصلتلي وهي صدقتني ... وأنا قررت اني هنزل عنبر الموت تاني النهارده ولازم اعرف كل حاجة بنفسي ..
فضلت قاعده في المكتب مستنية الساعه تيجي 9 بليل علشان انزل العنبر .. الساعه دلوقتي 9 بالظبط خرجت بره المكتب وروحت ناحية سلم البدروم وطبعا الاضاءة كانت ضعيفة ونزلت لحد العنبر واستخبيت في نفس المكان عدا ساعه بالظبط ومره واحده حسيت بصوت حد جاي من بعيد كنت متوقعه طبعا ان الصوت ده هيكون صوت المدير القديم والممرضات بس المرادي مكنش معاهم الراجل اللي كان موجود ع الترولي .. اللي كانت ع الترولي ديه بنت العاملة اللي جاتلي المكتب هي نفس الشكل اللي وصفتهولي بالظبط وكمان نفس اللبس ..
بس المره دي حطوا البنت في العنبر وخرجوا كلهم من العنبر وراحوا ناحية السلم حسيت ان هي دي فرصتي الوحيده اني انقذ البنت دى .. اتسحبت براحة وفتحت الباب ودخلت لقيت الأوضة فعلا بنفس الوصف اللي وصفتهولي العاملة .. ولقيت البنت نايمة ع الترولي وباصه ناحية الحيطة عكسي تماما قربت منها براحة لحد مبقيت جنب الترولي بالظبط ومديت ايدي براحة ناحية كتفها بس مره واحده لقيتها لفت رقبتها 180 درجة وبصتلي وعنيها كلها بيضه وبدأت تصوت واكنها عايزة تموتني مفيش أي حاجة رحمتني غير القيود اللي كانت على ايديها ورجليها في نفس اللحظة دى سمعت صوت خطوات جاية بتجري من بره ناحية العنبر مكنش قدامي حل غير اني استخبى تحت السرير اللي جنب الحيطة ..
دخلت ممرضة من اللي كانوا معاه و اول ما البنت شافتها فضلت ساكته والممرضة فضلت واقفة مكانها زي التمثال مش بتتحرك اكتر من 5 دقايق لحد ما باقي الممرضات والمدير رجعوا .. كلهم بدئوا يتحركوا ناحية السرير اللي مستخبية تحتية بنفس الحركة انا مش شايفة حاجة غير رجيلهم اللي شبه رجل الأموات بالظبط .. دلوقتي هما بقوا قدام السرير بتاعي ومره واحده لقيت السرير اترفع واترزع جامد في الحيطة ..
صرخت بأعلى صوت عندي علشان أي حد يلحقني بس محدش سمعني جريت ناحية الباب حاولت افتحه بس الباب مش عايز يفتح فضلت اصوت واقول " اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. يااااارب .. يارب خليك جنبي " حسيت اني خلاص هموت .. وقعت ع الأرض وخبيت وشي وقعدت اقول أي سورة تيجي في بالي من القران واعلى صوتي لحد ما حسيت خبطني على دماغي جامد ومحستش بأي حاجة بعدها ...
فتحت عيني لقيت الانوار مولعه والعمال حواليا بيحاولوا يفوقوني ومدير المستشفى الجديد واقف عمال يقولي انتي كويسة يا دكتورة لقيناكي واقعة في العنبر هنا النهارده الصبح .. هو انتي كنتي هنا من انبارح .. طيب ايه اللي حصلك بالظبط ..
فضلت اكتر من شهرين بتعالج من الصدمة اللي كنت فيها والأبشع ان مفيش أي حد صدقني ولا اقتنع خالص بأي حاجة قولتها وبقيت في نظرهم مجنونة واترفدت من المستشفى وبقا ممنوع اني ادخلها ولما حكيتلهم ان العاملة دخلت وحكتلي كل حاجة قالولي ان العاملة دى ميتة من اكتر من 10 سنين وبكده بقيت مجنونة رسمي قدامهم بس انا عارفه ان اللي شوفته حقيقي واني مش مجنونة واكيد في يوم هرجع تاني المستشفى وهنزل علشان اشوف كل حاجة في عنبر الموت

















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده





افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق