مدينة الهمج

2018-11-07 23:17:57 قصص و حكايات ...






دوامة الحيرة تنتزعنى من ضياء الامل.كافة الدروب لم تشفق على تشقق قدمي.النازف من الذهول.لم اجد من يتضامن مع قلبى فبعضهم من طغى .ومنهم من تلهب بقلبي على جمرة الاشواق.واخرهم من عبث به هزئا وجحودا.ارءف الطرق ذات الشوك الجارح.هى من تتعاطف مع ضحاياه.وتحدثهم هكذا اقسم القدر.مبغوض كادح.متمرد.شقي.اعانى من خديعة القيود الغادرة .كاورقة متسخة تتهاطل عليها غيث صديد وحمم .فتذوب ثم للرياح تئوب فالاعاصير ليس بصديقة السفن الهشة العنكبوتية .فالجرزان يقدسون الاسد.وحينما تتساقط انيابه يسخرون منه ثم يفرون.الجبناء الذى يروضهم المصير بجموح قطعى.هؤلاء اهل الحمم ينتظرون اخر مدبة الفاس لتشر .فينفجروا.لسنا باتقياء فهم جعلونا وحوش .الطيبة نقمة من يمتلكها فعليه الهداية الى الشر.الشر سيجلب المنفعة فى وادى الذئاب ام الصدق دائما يهلك صاحبة.النفاق اصدق الحلول.الخيانة وصول.القوة مجد ومحبة وكرامة فى عيون الجبناء.هم لم ينظرون للقوى اكثر ما يتكالبون على معاناه الضعيف المقهور ...القماش الرديء يكسوا جسدى لحين تحاضن الكفن.لست خائفا اكثر مما كونى مرعوب .نفسى فى مونامور لكن تعجبت الفرسان وكعادة الشعراء يسخرون من صعلوك العشق...ليس لدى اموال لكى اطيب بها عقلى اثير الصدمات ...لست الفارس...خدودى تلتهب خفية تلاطم الظروف .لم استطيع ابراز انيابى كذئب يكافح همجية الغنم .قدمى دائما تلعننى بموجب تمردها على افلاس خزينة بنطلونى .شاء القدر بغرس الموهبة فى اعماق متمرد ضال عاق لوالدية لحين الاحسان.اخر فرسان الضلال....وهنالك  تملق خسيس من انسان تكالبت عليه الظروف فوجد نفسة محاط من جدارالنفاق.كانون الثانى يبرق فى سماء مدينة الهمج كائنات بلا ارواح .ماديين اقذار يفضلون الهمجية فى الصراع الممل .لست خائفا من عواء الذئاب هم يريدون اغراس انيابهم الاستغلالية تجاه  طموحى ليعلنون صلبى فى جوف غرابيب نادمة .اطاحت بها الطبيعة المتقلبة.شبح الحيرة يرتدينى كمعطف تتهاطل عليه الاوجاع.روح تتمرد على جسد فتعلن تحررها فتسير وترتقى وتحلق لاجل الفضول .معركة الذروة مابعد الوصولية الطموح يجلب لصاحبة الاقصاء المذل فى معركة الصراع.المستغل شيد طريق القمة على حطام الحالمون اليقظيين العفنة.لكن ضئيل المجازفة يكافح فى شباك صائد ماهر ابدع فى ابهار فريستة فيتعاطف مع ضحاياه الاستغلال المباح.الوصولية.الشللية.السلاح.العاطفة.قلعة دراكولا تهيمن على كوكب التراب تتشتت الارواح وتتجمع على هدف مشترك الاستغلال المباح..تائهون بلا ماوى من يمتلك موهبة فعليه استغلالها فيجد المتملقون المتباركون بها جم..انا عبدالغنى ضميرى يابي ان يصافحنى .وكاني مطرود من رحمتة.فهو يحدثنى.لا تحزن  لا تخضع  لا للحب  لا للاستغلال لا للوجود لا للعدم  لا للصدفة لا للمصير لا للقدر لا للظروف لا للتمرد لا للذئاب لا للغنم لا لنهج القطيع لا للسمسرة لا للمحسوبية لا للمتعة الزائفة فى حين الخطر تتحالف مع روحها لا للثواب لا للعقاب لا للجمال لا للقبح لا للعلم لا للجهل   نحن اشباه  الوندز المبرمجين على معلومات الهية  معققدة  نعم  كلة مقدر ومكتوب   نعم انا كفرت بالمنطق.واسير ثم اسير.من الظلام.الى قرية الضلال.الى قرية الهمج.الى متى ساسكن قريةالعدل.ولكن وصيتى منقوشة على تابوتي .اتخلصوا من مدينة الهمج ...
















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده





افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق