رسالة الله

2018-10-30 12:46:34 دين ...






بقلم  / علا رمضان 

بين الحب و لا حب فى اللغة علامة نفي قاطعة ….. ولكن فى الحقيقة بين الحب و لا حب خيط رفيع 
مثل الخيط الذي يفصل الليل عن النهار ،،،، اما ان يمنحك هذا الخيط طاقة ايجابية لتحب وتحارب من اجل 
هذا الحب ،،،، او يعطيك طاقه سلبية ليأخذك  فى طريق مظلم لا ترى فيه سوى الكراهية والحقد 
ولكن لابد أن نعلم متى نحب وكيف نبتعد عن الكراهية 

فنحن نحب من يجبرنا على احترامه و نجد فيه ما لا نجده بالغير من مميزات تجعلنا شغوفين بالتعامل 
معه ،،،، تجعلنا نتغاضا عن مساؤه  ولا  نرى سوى كل شيء جميل منه لنشعر دائما بالفخر ان في حياتنا 
أناس بهذا الشكل

الحب شيء من صنع الخالق ،،، لا دخل لنا فيه ،،، فالله صنع الكون بالمحبة وخلق الانسان وفطره على المحبة 
وجعل الود والرحمة صفة من صفاته جل وعلاه فهو الرحمن الودود  ،،، فهذه السمات منحها للبشر  

فمن الناس من يطبق شريعة الله على الارض ليعم الحب والسلام والود ،،، ومنهم من لا يعي هذة المعاني والمفردات
ليخلق من نفسه شخص منبوذا لا يحبه الناس ،،،، أينما حل يجلب التعاسة والكراهية 

فلماذا يتصارع الناس بهذا الشكل وهم يعلمون ان حياتنا لم تكن سوى محطة عابرة ،،،، فهناك حياة اخرى سنعيشها
اما سعداء للأبد او تعساء للأبد ،،، لماذا الحقد والغيرة من أشياء زائلة ،،،، تجعلهم يدبرون المكائد ويحتالون على الواقع بالاكاذيب لأغراض مريضة بنفوسهم 

لماذا يترك الناس عيوبهم ومساوئهم ويشغلون أنفسهم بالغير ،،،، فقد قال المسيح عليه السلام (من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر ) فمن نحن لنعطي لأنفسنا  الحق بمحاسبة البشر ،،

أيها الانسان لا تنسى إنسانيتك تنازل عن الاحقاد والكراهية ليعم السلام ،،،،، 

يا كل من تسول له نفسه ان ينصب نفسه قاضي وجلاد ليحاكم الناس انظر الى نفسك اولا ،،،،، لا تجعلوا انفسكم شياطين تمشي على الارض ،،،، فالحب والكراهية لا يجتمعان ،،،، فالله محبه والدين محبه والاخلاق محبه وقد حثنا 
الرسول الكريم على المحبة ،،، فالحب رسالة الأديان السماوية ،،،، والكراهيه رسالة الشيطان ،،


















نحن نقدر تعاونك
من فضلك اختر نوع التجاوز




شاهد ايضا




التعليقات

  • اكتب تعليق




مواضيع جديده





افضل 30 كاتب هذا الاسبوع

اكثر المواضيع مشاهدة علي الاطلاق